الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

رئيس النمسا يؤكد أنه لم يتفاجأ بممارسات بشار الأسد في بلاده ويرفض بناء صداقة معه

قال الرئيس النمساوي هاينز فيشر، "لا يمكنني بناء علاقات صداقة مع الرئيس السوري بشار الأسد"، مؤكدًا أنه "لم يتفاجأ من تصرفاته"، في إشارة إلى تطورات الأوضاع في البلاد والحرب في سورية , وكان فيشر زار دمشق عام 2007، ورد الأسد الزيارة لفيينا عام 2009 , وأضاف فيشر في تصريحات صحفية، أمس الأحد، نقلها التليفزيون الرسمي (أو.أر.إف)، أن الاتحاد الأوروبي "أظهر ضعفاً أمام الأزمات وخاصة أزمة اللاجئين"، لافتًا أن موقف الاتحاد "كان الأضعف منذ 20 عاماً"
 
وحذّر فيشر من "التدخل المتسرع في الوضع المتفجر في الشرق الأوسط، الذي خلف حتى الآن أكثر من 300 ألف قتيل في سوريا" , وتابع، "لا أريد أن أكون مثل الرئيس الأمريكي الذي يقرر التدخل العسكري من عدمه، فالناس يفقدون حياتهم في الحالتين".
 
وفي سياق آخر، دافع المستشار النمساوي فيرنر فايمان، عن الاتفاق الذي تم بين الاتحاد الأوروبي وتركيا الجمعة الماضية لمواجهة أزمة اللاجئين، والذي دخل حيز التنفيذ أمس , وقال فايمان في تصريحات صحفية، يوم الأحد، نقلتها الوكالة الرسمية (أ.ب. أ) "نحن نريد الحد من أعداد اللاجئين الذين يأتون إلى أوروبا بشكل غير قانوني، وذلك عن طريق القنوات القانونية بالاتفاق مع تركيا"
 
وأضاف أنه يجب أن يدرك المهربون أنهم "سيفشلون في المستقبل، وأن المهاجر الذي سيصل إلى اليونان بدءاً من اليوم سيعود إلى تركيا مرة أخرى" , وفيما يتعلق بسياسة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بشأن اللاجئين، شدد فايمان أنه "لن تكون هناك طرقًا غير مشروعة بعد عبر بلغاريا وإيطاليا بعد إغلاق طريق البلقان".
 
وبشأن تحرير تأشيرات لدخول الأتراك إلى أوروبا، قال المستشار النمساوي، أن التأشيرة "لن تعطي بشكل تلقائي، بل سيكون هناك حاجة إلى متطلبات منها جوازات سفر غير مزورة" , وأكد على "ضرورة إنشاء مزيد من النقاط الساخنة، طالما هناك حرب وإرهاب، حيث السيطرة والمراقبة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي".
 
وكانت النمسا قررت الحد الأقصى الذي تقبله كل عام بحوالي 37 ألف و 500 لاجئ بدءاً من 2016، وطبقت السلطات في شهر شباط الماضي الحد الأقصى لقبول طلبات اللجوء بحوالي 80 طلب يومياً , وقبل إغلاق طريق البلقان نظمت النمسا قبل بضعة أسابيع مؤتمر البلقان الثاني، بمشاركة وزراء داخلية وخارجية تسع دول اتفقوا على نهج مشترك لمواجهة أزمة اللاجئين.

  • الجيش الأمريكي ينفي والنظام يؤكد استهداف الميليشيات الإيرانية بريف البوكمال

  • المحكمة الدولية تتجه إلى اتهام بشار الأسد وحسن نصرالله باغتيال رفيق الحريري

  • مقرر الأمم المتحدة قلق من تأثير العقوبات ضد نظام الأسد على الشعب السوري

  • بشار الأسد يشكر بوتين على دور الجيش والطيران الروسي في مساندة قواته

  • فرنسا تجمد أصول 3 أفراد و9 شركات متورطة ببرنامج الأسد للأسلحة الكيماوية

  • تعليقات الفيس بوك