الاخبار
لافروف يقول إنه بدأ يلاحظ نزعة إيجابية في صفوف المعارضة السورية باتجاه الحوار مع حكومة الأسد لتسوية الأزمة واشنطن تدعو جميع الأطراف الفاعلة في سورية للضغط على نظام الأسد وإقناعه بالانضمام للهدنة الثابتة تركيا تكشف تفاصيل المناقشات حول خريطة التواجد العسكري الأجنبي في سورية لتطبيق اتفاقية مناطق تخفيف التوتر وزير الخارجية القطري ينفي رسمياً أن تكون بلاده قد قدمت دعماً لجبهة النصرة في سورية تعلن استراليا عن استئناف ضرباتها الجوية في سورية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية موسكو تتهم واشنطن بعدم إبلاغها بأنها ستسقط الطائرة وتطالب القيادة الأمريكية بتحقيق معمق في سلوك عسكرييها وزارة الدفاع الروسية تعلن تعليق قناة الاتصال التي أقامتها مع نظيرتها الأميركية لمنع حوادث اصطدام جوية في سورية الولايات المتحدة تعلن أن طياريها لن يترددوا في الدفاع عن أنفسهم مواجهةب أية تهديدات روسية في الأجواء السورية
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

ميليشيات "قسد" تقدم أحداثيات خاطئة لطيران التحالف وتمنع مشاركة ثوار الرقة

كثف التحالف الدولي بقيادة واشنطن من غاراته على مدينة الرقة وضواحيها موقعا المزيد من الضحايا المدنيين في وقت تسعى ميليشيات "قوات سورية الديموقراطية" المعروفة اختصاراً باسم "قسد" لتحقيق المزيد من التقدم في معقل تنظيم "داعش" الأبرز في سورية , وتتواصل الاشتباكات في شرق المدينة، الجبهة الوحيدة التي دخلتها القوات سورالمهاجمة منذ إعلانها الثلاثاء "المعركة الكبرى لتحرير الرقة"، كما عند أطرافها الشمالية والغربية في محاولة لاقتحامها ايضا من هاتين الجبهتين , وقالت وكالة فرانس برس أن التحالف الدولي استهدف طوال ليل امس الأول مدينة الرقة وضواحيها بالغارات الكثيفة، والقصف استمر أمس , وقتل 23 مدنيا مساء أمس الاول بعد تنفيذ طائرات التحالف «2 غارة جوية على الرقة وأطرافها , وأفادت المصادر في وقت سابق عن مقتل 17 مدنيا وإصابة العشرات بجروح , ويعود ارتفاع حصيلة القتلى الى وفاة جرحى متأثرين بجروحهم وانتشال آخرين من تحت الأنقاض , ومن بين الضحايا 15 شخصا قضوا في غارة استهدفت مقهى للانترنت في ضاحية جزرة غرب المدينة.
 
ومع تقدم "قوات سورية الديموقراطية" أكثر في حملة الرقة وتصاعد حدة المعارك، سجل ارتفاع في الضحايا المدنيين جراء غارات التحالف الدولي. ويسعى التحالف الدولي، عبر تكثيف الغارات الجوية لزعزعة قدرات تنظيم "داعش" وإفساح المجال أمام القوات المهاجمة للتقدم أكثر في شرق المدينة واقتحامها من جهات أخرى , وقال المتحدث باسم "قوات سورية الديموقراطية" طلال سلو ,أن قواته سيطرت على حي المشلب في شرق المدينة، وهو الحي الأول والوحيد الذي دخلته حتى الآن، وأضاف أنها تقوم حاليا بتنظيفه من الألغام والعبوات الناسفة , وأشار سلو الى تحقيق قواته تقدم آخر عند الأطراف الشمالية للرقة، وتمكنها من صد هجوم لـ"داعش" في ضاحية جزرة غرب المدينة , وقد استهدفت الغارات الجوية ليلا المنطقة الواقعة بين الحيين تمهيدا لتقدم قوات سوريا الديموقراطية.
 
ووصف أبو محمد من حملة "الرقة تذبح بصمت"، التي تنشط سرا في المدينة وتوثق انتهاكات التنظيم، قصف التحالف بـ "غير الطبيعي" , وأشار إلى ازدياد الأوضاع الإنسانية سوءا في المدينة في ظل انقطاع المياه والكهرباء، لافتا إلى أن المحلات التجارية تفتح أبوابها ساعة او ساعتين فقط , وتهدد أعمال العنف في الرقة، وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، "حياة أكثر من 40 ألف طفل لا يزالون عالقين في ظروف خطرة للغاية" , وتحدثت المنظمة عن تقارير حول "مقتل 25 طفلا وإصابة آخرين في أعمال العنف الأخيرة في الرقة" , من جانبه، طالب مجلس محافظة الرقة قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديموقراطية بفتح ممرات آمنة لخروج المدنيين والتوقف عن استهداف المدينة , وأشار بيان للمجلس إلى أن هذا القصف أدى، خلال الأسبوعين الماضيين، إلى ازدياد عدد الضحايا بين صفوف المدنيين العزل , كما لفت إلى أن تنظيم "داعش" يتحرك بحرية في المناطق التي تسيطر عليها "قوات سورية الديموقراطية".
 
ووثّق ناشطون سوريون مقتل 653 مدنياً في مدينة الرقة وأريافها وبلداتها منذ 15 آذار الماضي، أي في أقل من ثلاثة أشهر، نتيجة القصف الجوي من قبل طيران التحالف الدولي والقصف المدفعي من قبل ميليشيات "وحدات حماية الشعب" التابعة لحزب العمال الكردستاني ، وأشارت إلى أن العدد مرجّح بشدة للزيادة بسبب عدم قدرة الناشطين على توثيق العديد من المجازر حتى الآن , وقدّم ناشطون سوريون قائمة إسمية وزمنية للضحايا المدنيين في الرقة والطبقة وريفيهما، وأشاروا إلى أن العدد لا يمثل سوى جزء من حجم الخسائر البشرية في هذه الفترة، حيث يصعب إحصاء وتوثيق العدد الكلي للشهداء المدنيين بسبب استحالة ذلك في ظل الظروف الحالية، وحجم الدمار الهائل الذي أخرج كل المشافي العامة والخاصة من الخدمة، ودمّر معظم المباني الطابقية داخل مدينة الرقة، وكل الجسور إضافة إلى الآلاف من المباني السكنية الخاصة.
 
وأشار الناشطون كذلك إلى تعرض هذه المناطق لـ 180 غارة خلال شهر أيار الماضي وحده , وقال الناشط خليل العبد الله، لوكالة آكي الإيطالية للأنباء، إن "الارتفاع الكبير في عدد الضحايا المدنيين خلال الشهرين الأخيرين سببه تسليم الإدارة الأمريكية أسلحة لميليشيات الكردستاني من جهة، ولتخفيف الإدارة الأمريكية القيود مفروضة على الطيارين الأمريكيين فيما يخص قواعد الاشتباك، من جهة ثانية" , وحذّر العبد الله من نشوء صراع قومي كردي – عربي في الرقة وما حولها بعد هزيمة تنظيم "داعش" , وأضاف قائلاً "خاصة وأن الأكراد ماضون بمشروعهم القومي، ويحظى بدعم أمريكي، وصمت تركي، فيما يرفض العرب في المنطقة كلها أي مشروع يهدد وحدة سورية" , وحول مستوى وجود تنظيم "داعش" في الرقة، قال "لم يبق بالرقة سوى مراهقين عديمي خبرة ، وليس فيها أي داعشي عربي أو أجنبي، فالجميع غادرها عبر صفقات متتالية مع القوات الكردية"
 
وأضاف " أن الأكراد يُقدّمون للأمريكيين معلومات لوجستية استخباراتية مغلوطة، باعتبارهم شركاء الأمريكيين على الأرض، تتسبب باستمرار الأمريكيين بالقصف الجوي للرقة ومحيطها وتحويلها إلى أرض محروقة، وتُماطل القوات الكردية في دخول المدينة حتى تضمن تدمير كل ما ستُسيطر عليه تماماً وتضمن عدم عودة سكّانه إليه"، حسب تأكيده , من جهة أخرى أفادت مصادر إعلامية في محافظة الرقة، أن ميليشيات "وحدات حماية الشعب" التي تسيطر على "قوات سورية الديمقراطية" منعت "لواء ثوار الرقة" من المشاركة في عملية دخول المدينة ضمن المعركتة الأخيرة التي اطلقتها قبل يومين للسيطرة عليها. وارجع ناشطون ذلك الى تخوف قسد من تنامي قوة المكون العربي في المناطق التي تسيطر عليها 
 
وقالت المصادر ان لواء ثوار الرقة التابع للجيش السوري الحر الذي شكل بالأصل داخل مدينة الرقة ومن أبنائها وشارك في تحريرها من قوات النظام في 2013، غالبيته من المكون العربي، وهو ما يثير مخاوف ميليشيات الكردستاني من أن يتمكن اللواء من تمكين قواه ونفوذه داخل المدينة، وبالتالي سيكون ندا قويا لها لما يتمتع به من شعبية كبيرة في أوساط المكون العربي، مشيرة الى أن الخلاف بين الطرفين يعود لأكثر من عامين مع بداية تشكل قوات , وكانت اندلعت مواجهات مسلحة بين الميليشيات وعناصر لواء ثوار الرقة في كانون الاول عام 2016، على خلفية اعتقالات نفذتها عناصر الميليشيات بحق عناصر من اللواء، تطورت لاشتباكات مسلحة بين الطرفين في قرية الجرن بريف الرقة الشمالي، تخلله حصار الميليشيات لقائد جبهة ثوار الرقة أحمد علوش المعروف باسم أبو عيسى في قرية زنوبا

  • غوتيريس يدعو جميع القوات العسكرية لبذل ما بوسعها لحماية المدنيين في الرقة

  • البيت الأبيض يحتفظ بحق الرد وروسيا تهدد طيران التحالف في منطقة عملياتها

  • تدمير أم تحرير الرقة؟

  • وزارة الدفاع الروسية ترجح مقتل البغدادي بضربة جوية استهدفت الرقة في 28 آيار

  • ميليشيات "قسد" تقدم أحداثيات خاطئة لطيران التحالف وتمنع مشاركة ثوار الرقة

  • تعليقات الفيس بوك