الاخبار
لافروف يقول إنه بدأ يلاحظ نزعة إيجابية في صفوف المعارضة السورية باتجاه الحوار مع حكومة الأسد لتسوية الأزمة واشنطن تدعو جميع الأطراف الفاعلة في سورية للضغط على نظام الأسد وإقناعه بالانضمام للهدنة الثابتة تركيا تكشف تفاصيل المناقشات حول خريطة التواجد العسكري الأجنبي في سورية لتطبيق اتفاقية مناطق تخفيف التوتر وزير الخارجية القطري ينفي رسمياً أن تكون بلاده قد قدمت دعماً لجبهة النصرة في سورية تعلن استراليا عن استئناف ضرباتها الجوية في سورية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية موسكو تتهم واشنطن بعدم إبلاغها بأنها ستسقط الطائرة وتطالب القيادة الأمريكية بتحقيق معمق في سلوك عسكرييها وزارة الدفاع الروسية تعلن تعليق قناة الاتصال التي أقامتها مع نظيرتها الأميركية لمنع حوادث اصطدام جوية في سورية الولايات المتحدة تعلن أن طياريها لن يترددوا في الدفاع عن أنفسهم مواجهةب أية تهديدات روسية في الأجواء السورية
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

بينيرو يطالب بمساءلة عن الفظائع المرتكبة لتحقيق تسوية وسلام مستدام في سورية

أكد باولو سيرجيو بينيرو، رئيس اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق في سورية ، على أن التسوية السياسية الشاملة هي الأمل الوحيد لإنهاء الصراع في سوريا ومعاناة المدنيين السوريين على المدى الطويل. , جاء ذلك في كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان، استعرض فيها الأحداث الأخيرة في سوريا، في الفترة بين  آذار 2017 وحتى الوقت الحاضر. وشدد بينيرو على وجوب معالجة الإبادة الجماعية والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية، فضلا عن جرائم الحرب والانتهاكات الصارخة والتجاوزات في قانون حقوق الإنسان وغيرها. وأضاف: " يشكل إنشاء مناطق لتخفيف حدة التصعيد خطوة في الاتجاه الصحيح. ويمكن أن تساعد على دعم الظروف اللازمة لإجراء مناقشات سياسية أكثر شمولا في إطار جنيف بقيادة المبعوث الخاص ستيفان دي ميستورا.  ومن الأهمية بمكان أن تحظى مبادئ بيانات جنيف وقرار مجلس الأمن 2254 بالدعم الكامل من الدول الأعضاء " 
 
وقال بينيرو إنه حتى يتم تحقيق سلام مستدام، والبدء بتسوية  الانقسامات التي مزقت المجتمع السوري عن بعضه البعض ، يجب أن تكون هناك مساءلة ذات مغزى عن الفظائع. وأشار إلى أن القدرة الفريدة لمجلس حقوق الإنسان على إصدار القرارات وعقد دورات استثنائية عند الاقتضاء للحد من العنف الوحشي بشكل قاطع، هي أمر واقعي لا مغالاة فيه - قائلا إن المجلس يمثل صوت الضمير في مواجهة الفظائع، إذْ يذكر الدول الأعضاء ذات النفوذ على الأطراف المتحاربة، بأن الحل السياسي الدائم هو وحده الذي سيضع حدا لهذا الصراع , وحول معركة الرقة قال بينيرو للصحفيين "الضربات الجوية للتحالف اشتدت على أنحاء المدينة. ومع تسارع وتيرة العملية بشدة تتقطع السبل بالمدنيين في المدينة تحت حكم تنظيم الدولة الإسلامية القمعي بينما يواجهون خطرا داهما إذا تحركوا بسبب الضربات الجوية المفرطة".
 
وقال بينيرو متحدثا في وقت سابق أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن "خسائر مذهلة في أرواح المدنيين" نجمت عن الضربات الجوية للتحالف التي أجبرت 160 ألف مدني على الفرار من ديارهم , وأضاف إنه إذا نجح الهجوم الدولي فإنه قد يحرر السكان المدنيين في الرقة ومنهم يزيديات "يستعبدهن التنظيم جنسيا منذ أكثر من ثلاث سنوات في إطار إبادة جماعية مستمرة" , وأضاف أن الاتفاقات العشرة بين حكومة الأسد والجماعات المسلحة لإجلاء المقاتلين والمدنيين من مناطق محاصرة بما في ذلك شرق حلب "تصل في بعض الحالات إلى جرائم حرب" لأن المدنيين ليس أمامهم "خيار" , وقالت كارين أبو زيد وهي مفوضة في اللجنة المستقلة "لقد وثقنا الوفيات الناجمة عن الضربات الجوية للتحالف فقط ولدينا نحو 300 حالة وفاة، بينهم 200 في مكان واحد.. في المنصورة.. قرية واحدة"
 
وذكرت لجنة التحقيق المستقلة في جرائم الحرب , أن القصف الجوي المكثف لقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قتل 300 مدني على الأقل في مدينة الرقة السورية منذ آذار مع تقدم قوات بدعم أمريكي صوب المعقل الرئيسي لمسلحي تنظيم "داعش" في سورية , وبدأت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" المسلحة يساندها التحالف الذي تقوده واشنطن مهاجمة الرقة قبل أسبوع بهدف استعادتها من قبضة المتشددين. واستعادت "قوات سوريا الديمقراطية" مدعومة بالقصف الجوي المكثف للتحالف أراضي إلى الغرب والشرق والشمال من المدينة , ولا يمكن لمحققي الأمم المتحدة العمل في سورية بسبب رفض حكومة الأسد الإعتراف باللجنة التي شكلتها الامم المتحدة , لكن المحققين يجرون مقابلات مع ناجين وشهود في دول مجاورة أو مع الموجودين في سورية من خلال المقابلات في دول الجوار أو عبر وسائل الإتصالات
 

  • ليبرمان : جيش إسرائيل لن يدخل سورية إلا لمنع الإرهاب أو رداً على اطلاق النار

  • تركيا تكشف عن الدول التي ستشارك قواتها بمراقبة مناطق خفض التوتر في سورية

  • ماكرون : لا بديل شرعي للأسد وفرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطاً للحل في سورية

  • اليونيسيف تعين "ملالا سورية" اللاجئة مزون مليحان سفيرة جديدة للنوايا الحسنة

  • الأمم المتحدة : سورية في صدارة دول العالم بعدد اللاجئين والنازحين عام 2016

  • تعليقات الفيس بوك