الاخبار
لافروف يقول إنه بدأ يلاحظ نزعة إيجابية في صفوف المعارضة السورية باتجاه الحوار مع حكومة الأسد لتسوية الأزمة واشنطن تدعو جميع الأطراف الفاعلة في سورية للضغط على نظام الأسد وإقناعه بالانضمام للهدنة الثابتة تركيا تكشف تفاصيل المناقشات حول خريطة التواجد العسكري الأجنبي في سورية لتطبيق اتفاقية مناطق تخفيف التوتر وزير الخارجية القطري ينفي رسمياً أن تكون بلاده قد قدمت دعماً لجبهة النصرة في سورية تعلن استراليا عن استئناف ضرباتها الجوية في سورية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية موسكو تتهم واشنطن بعدم إبلاغها بأنها ستسقط الطائرة وتطالب القيادة الأمريكية بتحقيق معمق في سلوك عسكرييها وزارة الدفاع الروسية تعلن تعليق قناة الاتصال التي أقامتها مع نظيرتها الأميركية لمنع حوادث اصطدام جوية في سورية الولايات المتحدة تعلن أن طياريها لن يترددوا في الدفاع عن أنفسهم مواجهةب أية تهديدات روسية في الأجواء السورية
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

مجلس محافظة درعا يعلنها منطقة منكوبة والنظام يقصف الشريط الحدودي مع الأردن

أعلن مجلس محافظة درعا الحرة جنوب سورية أمس  أحياء مدينة درعا والبلدات المحيطة بها منطقة عسكرية بعد الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام  , وقال مجلس درعا ، في بيان إن " كافة أحياء مدينة درعا البلد والبلدات المحيطة بها من النعيمة واليادودة مناطق منكوبة، نظرا لما تتعرض له هذه المناطق من عمليات قصف ممنهج من قبل قوات النظام وحلفائها ". وأضاف البيان أن "القصف أدى إلى تدمير البنى التحتية في درعا البلد وأحيائها، حيث تعرضت المستشفيات الميدانية لدمار واسع وخرجت معظمها عن الخدمة، وهذا ما يخالف كل الشرائع السماوية والقانون الدولي". وناشد المجلس في بيانه "كافة المنظمات الحقوقية والإنسانية في العالم وكافة الدول التي بقي لديها حس انساني، أخلاقي أن تقوم بمساعدة الأهالي وإغاثتهم". 
 
ووسع جيش النظام والمليشيات الموالية له أمس من نطاق المناطق التي يقوم بقصفها منذ أسبوعين، لتشمل أمس القرى والبلدات السورية المحاذية للحدود الأردنية، بحسب مصادر محلية , فبعد أن كان القصف يستهدف طوال الاسبوعين الماضيين مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين وبلدات اليادودة والنعيمة وام الميادين ودرعا البلد وطريق السد ، طال يوم أمس القرى القريبة من الحدود الأردنية ، والتي شهدت في الفترة الأخيرة موجة نزوح إليها هربا من القصف في المناطق المجاورة، مثل تل الشهاب ونصيب وطفس وصيدا وداعل والمزيريب ، حيث تعرضت أمس لقصف جوي ومدفعي كثيف أوقع العشرات من الشهداء والجرحى من سكانها المدنيين
 
وتحاول قوات الأسد السيطرة على مخيم درعا بهدف قطع الطريق بين مدينة درعا وريفها الشرقي، في سعيها لإنهاك فصائل الثورة السورية مسلحة , ويتواجد في مخيم درعا، اضافة الى سكانه من اللاجئين الفلسطينيين، نازحون سوريون يبحثون عن مناطق آمنة ومحمية من قبل الجيش السوري الحر , وقصف جيش النظام أحياء مدينة درعا بقنابل النابالم الحارقة والمحرمة دوليا، مع استمرار بقصف البلدات المحررة في باقي مناطق محافظة درعا , وأضافت المصادر ان القصف الجوي والمدفعي طال معظم جبهات درعا وريفها، وسط صمود لفصائل الجيش السوري الحر، التي اوقعت خسائر فادحة في صفوف قوات النظام والمليشيات الموالية له , وردت الفصائل على قصف النظام بالقصف براجمات الصواريخ لنقاط تمركز قوات الأسد في مطاري مرج رهيل بلي وخلخلة وفي تل الثعالب وفوج جباب , وتحدثت أنباء عن تحقيق هذا القصف إصابات مباشرة في صفوف قوات النظام والمليشيات الشيعية الموالية له.
 
وأكدت مصادر ميدانية أن فصائل الثوار دمرت رتلا لجيش الأسد والميليشيات الموالية له في حاجز جسر نامر أتوستراد درعا، بقذائف المدفعية، موقعة عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم , وأضافت المصادر ان عدد البراميل المتفجرة التي اسقطتها المروحيات التابعة للنظام على منطقة اللجاة في محافظة درعا وصل الى 10 براميل في 12 غارة جوية، فيما اسقطت المروحيات ايضا 6 براميل متفجرة على بلدة النعيمة , وبينت أن الحصيلة النهائية لعدد البراميل المتفجرة وصواريخ الفيل التي قصفها الطيران المروحي على مدن وبلدات حوران والأحياء المحررة في محافظة درعا وصل يوم أمس إلى 32 براميلا متفجرا و12 لغما بحريا و36 صاروخا من طراز فيل.
 
وكانت أحياء مدينة درعا وأريافها قد تعرضت أول من أمس  لقصف مكثف من قبل طيران الأسد الحربي ، كما استهدفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة قرى الجسري وأم خرز وقصير الصايغ والثلاج، بالتزامن مع غارات جوية استهدفت قرية آيب، بريف درعا , وتستمر قوات النظام في حملتها العسكرية على مدينة درعا، سعياً منها إلى السيطرة على المحافظة، بيد أن المعارك التي دارت مؤخراً انتهت معظمها إلى صالح فصائل الثوار , وكانت قوات النظام أعطت الفصائل مهلة لـ 48 ساعة انتهت ظهر أمس لأجل خروج المقاتلين من درعا البلد ومخيم النازحين ، وحشدت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها قوات كبيرة منذ بداية الشهر الجاري لاقتحام أحياء درعا المحررة والوصول الى الحدود الأردنية 
 
وفيما تواصل القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام والمليشيات الطائفية للأسبوع الثاني على مناطق في مدينة درعا، وخصوصا مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين، نزح اكثر من 35 ألف شخص من المخيم، وقالت مصادر محلية أن قوات النظام ومليشياته تستخدم سياسة الأرض المحروقة مع مخيم درعا وعدد من مناطق المحافظة، من خلال تكثيف الغارات الجوية والقصف الجوي والمدفعي، مما تسبب بكارثة إنسانية لسكانه، بعد تشريدهم في ريف درعا ومحيطها , وأعلن مجلس محافظة درعا الحرة على صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي ان كلا من بلدات اليادودة والنعيمة وأم المياذن وأحياء درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا مناطق منكوبة، في ظل حملة القصف المكثفة التي تتعرض لها من قبل قوات النظام ومليشياته، فضلاً عن تدمير البنى التحتية في درعا البلد وأحيائها وخروج كافة المشافي الميدانية عن العمل.
 
وأكدت ذات المصادر أن قوات الأسد استخدمت مختلف أصناف الأسلحة التي تستهدفت المدنيين من براميل متفجرة وصواريخ أرض أرض قصيرة المدى، إضافة إلى النابالم الحارق والمحرم دولياً , وأكدت أن الطيران المروحي ألقى 8 براميل متفجرة، استهدفت قرية الثلاج في منطقة اللجاة الشمالية بمحافظة درعا، بالتزامن مع قصف مدفعي على بلدة الغارية الغربية بالمحافظة , ويحاول النظام السوري استعادة مواقع استراتيجية في الجنوب السوري بمحافظة درعا كان قد خسرها قبل أشهر لصالح الثوار ، كحي المنشية المطل على جمرك درعا القديم ومخيم درعا الذي يقع على الطريق بين مدينة درعا وريفها الشرقي والذي يعتبر نقطة وصل بمنتصف طريق الإمدادات العسكرية الذي يعتمد عليه النظام , وأطلق ناشطون سوريون حملة إعلامية بعنوان "تحرك لأجل درعا" على مواقع التواصل الاجتماعي، لتسليط الضوء على ما يجري في محافظة درعا من أوضاع إنسانية مأساوية، بعد تهجير آلاف المدنيين وتدمير بلدات ومدن في المحافظة، واستمرار القصف الجوي والمدفعي.

  • النظام يستأنف هجومه على درعا والثوار يقتلون ويأسرون عدداً من عناصره

  • منظمة "كير" العالمية : 82% من اللاجئين السوريين في الأردن تحت خط الفقر

  • ايران تعترف بمقتل قيادي من البسيج في درعا وتستغل الهدنة للسيطرة على البادية

  • البيت الأبيض يحتفظ بحق الرد وروسيا تهدد طيران التحالف في منطقة عملياتها

  • قوات الأسد تعلن هدنة لـ 48 ساعة عقب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها بمعارك درعا

  • تعليقات الفيس بوك