الاخبار
التصويت



القائمة البريدية
اشترك في قائمة Syriapress البريدية مجانا لتصلك اخر اخبار الثورة السورية
الاسم
البريد

تابعونا

الأمم المتحدة : نصف السوريين نزحوا من ديارهم في الـ 9 شهور الأولى هذا العام

اعتبر مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يوم الأربعاء ، أن سورية باتت تشكل عقب 7 سنوات من الصراع أكبر أزمة نزوح في العالم , وقال لوكوك في إفادته بجلسة مجلس الأمن الدولي التي انعقدت أمس ، إن "سورية باتت بعد 7 سنوات من الصراع أكبر أزمة نزوح في العالم" , وأوضح أن "نصف السوريين نزحوا من ديارهم في الأشهر الـ 9 الأولى من العام الجاري ، أي بمعدل أكثر من 6 آلاف و500 شخص يوميا" , وأضاف أن "نحو 3 ملايين شخص يعيشون في مناطق محاصرة يصعب الوصول إليها في جميع أنحاء سورية ، بينهم 420 ألفا في 10 مناطق محاصرة" , وتابع أن 94 % من هؤلاء المحاصرين موجودون بالغوطة الشرقية ، فيما يتمركز الـ 6 % المتبقون في بلدتي فوعا وكفريا بمحافظة إدلب، ومخيم اليرموك بدمشق".
 
وحذر لوكوك من تصاعد حدة القتال في الغوطة الشرقية ودمشق , لافتا أن منظمة الصحة العالمية أفادت بأنه في الفترة من 14 إلى 17 تشرين الثاني الجاري، قتل 84 شخصا وأصيب 659 آخرون ، بينهم مئات النساء والأطفال , وأعرب المسؤول الأممي عن "قلقه البالغ" حيال أزمة الغذاء في الغوطة الشرقية , مشيرا أنه رغم الجهود المبذولة للوصول إلى المدنيين ، لم يحصل سوى 100 ألف شخص فقط من أصل 400 ألف ، على مساعدات غذائية هذا العام , وأدى إغلاق نقطة العبور الوحيدة في المنطقة في 3 تشرين الأول الماضي، مع زيادة الضربات الجوية والبرية التي تشنها قوات الأسد وروسيا ، إلى تدهور سريع للأوضاع الإنسانية.
 
 أعرب منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة عن القلق البالغ بشأن أزمة الغذاء في الغوطة الشرقية التي لم يتلق ثلاثة أرباع سكانها أية مساعدات غذائية هذا العام , وقال لوكوك "الأدلة المتوفرة تفيد بأن معدلات سوء التغذية الحاد بين الأطفال في الغوطة الشرقية قد زادت خمسة أضعاف خلال الأشهر العشرة الماضية. شهد موظفو الأمم المتحدة هذا الأمر بشكل مباشر عبر تقييمات أجريت أثناء تسيير قوافل إلى كفر بطنا ودوما خلال الشهرين الماضيين. موت الأطفال بسبب سوء التغذية هو أمر يمكن تجنبه إذا تمكنا من إدخال مزيد من القوافل بشكل دوري. لقد أجريت محادثات بناءة في موسكو وطهران الأسبوع الماضي ، وأتمنى أن يسفر ذلك عن تحقيق تقدم ذي مغزى". وصرح لوكوك بأنه يعتزم زيارة سورية في أوائل كانون الثاني لتقييم الوضع وبحث كيفية تحسين تقديم المساعدات للمحتاجين. 
 
وبعد نحو سبع سنوات من الصراع في سورية , يحتاج 13.1 مليون شخص بشكل ملح إلى المساعدة الإنسانية والحماية , وقال لوكود أن سورية مازالت تمثل أكبر أزمات النزوح في العالم، إذ تشرد نحو نصف السوريين من ديارهم. - خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي ، شرد أكثر من 6500 شخص يوميا. - 1.75 مليون طفل، أي ثلث عدد الأطفال في سن الدراسة، محرومون من التعليم , ثلث عدد المداس دمر أو لحقت به أضرار , أقل من نصف المنشآت الطبية السورية يعمل بشكل كامل ، مما يؤدي إلى وقوع آلاف الوفيات الناجمة عن أمراض أو إصابات يمكن الوقاية منها ومعالجتها , وأضاف أن نحو 3 ملايين شخص مازالوا يعيشون في مناطق محاصرة وأماكن يصعب الوصول إليها بأنحاء سورية ، بمن فيهم ما يقرب من 420 ألفا في 10 مناطق محاصرة، غالبيتهم العظمى في الغوطة الشرقية.
 
وانتقد لوكوك القيود المفروضة من قبل حكومة الأسد والجماعات المسلحة على وصول المساعدات الإنسانية شمال شرقي سورية , وأشار إلى "وجود ما لا يقل عن 30 ألف سوري ما يزالون عالقين في ظروف صعبة على طول الحدود السورية الأردنية" , فيما نزح في الأسابيع الأخيرة نحو 70 ألف شخص إلى محافظة إدلب ، وأكثر من 27 ألفا إلى مناطق مختلفة من المحافظة بالفترة نفسها، وفق المصدر نفسه , وتحاصر قوات الأسد الغوطة الشرقية بشكل محكم منذ العام 2013، رغم كونها واحدة من 4 مناطق يشملها اتفاق خفض توتر الذي تم الاتفاق بشأنه في آيار برعاية روسية ـ إيرانية ـ تركية ، لكن ذلك لم ينسحب تحسنا لناحية إدخال المساعدات الإنسانية , وتسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية إلى "حرمان معظم الناس من إمكانية إعداد وجبة طعام لتناولها" ، وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" التي أشارت إلى أن تكلفة الحصة الأساسية من الخبز بلغت "85 ضعفا تكلفتها في دمشق".
 
وسجلت الغوطة الشرقية ، معقل الفصائل المعارضة المحاصر منذ 2013 قرب دمشق، أعلى نسبة سوء تغذية بين الأطفال منذ بدء الحرب في سورية في العام 2011، وفق ما أفادت اليونيسف , وبعد دراسة أجرتها المنظمة في الغوطة الشرقية في تشرين الثاني ، تبين أن "نسبة الأطفال ما دون سن الخامسة والذين يعانون من سوء التغذية الحاد بلغت 11.9% وهي أعلى نسبة سجلت في سورية على الإطلاق منذ بداية النزاع" , وذكرت المنظمة أن "أكثر من ثلث الأطفال الذين شملتهم الدراسة يعانون من التقزم ، مما يزيد من خطر تأخر نموهم وتعرضهم للمرض وللموت" ، مضيفة: "يعاني الأطفال الصغار جدا من أعلى معدلات سوء التغذية الحاد" , وأشارت المنظمة إلى أن الأمهات "توقفن جزئيا أو كليا عن إرضاع الأطفال بصورة طبيعية بسبب معاناتهن من سوء التغذية أو العنف المستمر"
 

  • الاتحاد الأوربي يقدم 25 مليون يورو لمشاريع المفوضية للاجئين السوريين بتركيا

  • الأمم المتحدة توزع المساعدات على سكان مخيم الركبان بعد 7 شهور من الحرمان

  • الأمم المتحدة متخوفة من ارتكاب جرائم حرب في قصف وحصار الغوطة الشرقية

  • الأردن تسمح للأمم المتحدة بإدخال الإغاثة الإنسانية إلى مخيم الركبان لمرة واحدة

  • الأمم المتحدة تحذر من أوضاع مأسوية يعيشها عشرات آلاف النازحين بريف ادلب

  • تعليقات الفيس بوك